الخميس، 27 يناير، 2011

عندما يغرد النسور

لن اخفي اعجابي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر اللذي استخدم في وطننا العربي خير استخدام ففي تونس اشعل نارا هرب منها شين العابدين الى جدة وفي مصر هز عرش فرعونها الجديد وعندنا في الكويت اصبح تويتر هاجسا حكوميا تسعى حكومه الكويت واجهزتها الى مراقبته والسيطرة عليه ولكن هيهات سيغرد الاحرار وتصل صرخاتهم الى نواب الخنوع اللذين هان عليهم الدم الكويتي والكرامه الكويتية واعتقدوا ان مجلس الامة ملك لهم فاغلقوه لشهر كامل .
لو اتيحت لي فرصه رؤية مؤسس موقع تويتر لقبلت رأسه على هاذا الصرح الحر
مؤسس تويتر لو كان كويتيا لما انتشر تويتر بالعالم كله وانني اجزم ان الحكومه ستسحله وتضربه وتحبسه وتدعي انه تعرض لحادث بعد ان دهس برجله على جهاز الكمبيوتر الخاص به .
ان الاستهتار الحكومي بلغ حده والغضب الشعبي وصل مداه والتحذيرات من النهج والسياسة العامه للحكومه وصلتها مرارا وتكرارا فمن اجل رئيس ساقط شعبيا تتبخر الاموال العامه ويوظف اقرباء نواب الانبطاح من غير سلم وظيفي ولا اختصاص وتشترى الابواق الاعلامية الفاسده ومن اجل وزير لا اسمع لا ارى لا اعرف ولكن اتكلم وادعي ان الامور طيبة واحنا بخير بمباركة سيد التتن وتصفيق النائبة على الامة سلوى وابتهاج القاضي السابق و ( القاظي ) حاليا علي الراشد اسما .
هذه المخرجات النيايبية السيئه هي نتيجة فساد حكومي وسذاجة وحاجه شعبية ستنتهي باستفحال الفساد الحكومي اكثر وانتشار الوعي بين المواطنين وتقديمهم كراماتهم على مصالح بسيطه هي حقوق لهم اولا واخيرا ومحافظة الحكومة على المجلس الانتبطاحي الزاحف بالاغلبية سنتنتهي والمسأله مسأله وقت .
فبعد ترحيل الجلسات انخفض صوت المعارضين للخروج الى الشارع وقل عدد المستنكررين فالعوده للندوات والتجمعات ستكون قويه وانا شخصيا مؤيد لها حتى لا ننسى روحا ازهقت في احد مرافق وزارة الداخلية الكويتية على يد افراد ينتسبون لها وحتى لا تضيع كرامة وحقوق دكتور محترم قال كلمه حق ولنستنكر النهج الحكومي في الملاحقات القضائية على خلفية مواقف سياسية وموجهه للشرفاء من ابناء الكويت فلن يكفي التغريد في تويتر والخروج للشارع بات مستحقا اكثر من اي وقت مضى وهو حق اصيل لكل كويتي من غير قيد الزمان ولا المكان وستكون التغطية الاعلامية تلفزيونيا هذه المره عبر قناتي كاظمة ومباشر .
التحركات الحكومية وتسريبات واشاعات التغيير الوزاري ان صحت لن تشفع للحكومة وتدينها اكثر من ان تبرئها فما معنى ان يدعي وزير الداخلية ان يده مغلوله ولا يملك صلاحيات الاصلاح وهو اللذي رقى وجمد ونقل اكثر من 15 وكيلا ومديرا في وزارته خلال ثلاث سنوات فان كان لا يملك الصلاحيات فمن فعل ذلك وهل صحت المقولات عن وجود حكومة الحكومة الخفية وانها الآمر الناهي على ارض الواقع بمباركة وتطبيل الاعلام الفاسد المدفوع الاجر .
اخيرا اقول للاحرار في تويتر غردوا وغردوا واقول للمدونين مازلتم الورقة الرابحة والمحرك الفعال وعليكم واجب النصح والتوجيه وكشف الحقائق اكثر من اي وقت مضى فالزمان زمانكم والكويت بلدكم .

الأحد، 23 يناير، 2011

نعم هناك كلاب من ابناء الكويت

وصف انسان بانه كلب قد يحمل عده تفسيرات وانا هنا لا اتكلم عن وفاء الكلب لاننا لو كنا نتحدث عن الوفاء فان للكويت ابناءا اوفياء لها لا يقارن وفاؤهم لها بالكلب لان الكلب وفي لمن يطعمه وابناء الكويت اوفياء لها وان قست عليهم ببعض الكلاب من ابناءها
نعم استنكر البعض كلمة الدكتور السجين عبيد الوسمي في ندوتة عندما وصف بعض ابناء الكويت بالكلاب جهلا وتكبرا منهم
لله در الدكتور عبيد الوسمي ولا فض فوه كانه يصف مقتل المواطن محمد الميموني قبل حدوثه اذ قال بالندوة
(( لكي تحترم السلطه يجب ان تحترم السلطه نفسها ولذلك الاحترام لا يطلب من اشخاص غير محترمين هذه الاعمال غير محترمه واي شخص يعتقل في مثل هذه الظروف يجب ان يتحمل رئيس الحكومه شخصيا مسؤولية امتهان كرامة الوطن والدستور يجب ان تعلم ويعلم الاخرين من افراد القوه العسكريه ان وظيفتكم الاساسية ليست حماية الخارجين عن القانون حمايتكم حماية النظام وحماية المواطنين وهذا امتهان لكرامه المواطنين وهاذا تغييب لدور المؤسسات يكفي يا رئيس الحكومة ويكفي الوزراء والمتواطئين والمتخاذلين والكلاب من ابناء الكويت يكفي استعمالا لمؤسسات الدولة في غير اغراضها يكفي استخدام القضاء واستخدام النيابية واستخدام المباحث واستخدام رجال الامن لقمع الحريات واهانه الناس ولذلك نقول لهؤلاء ونقول لغيرهم نرجوكم وصلنا لمرحله لا يمكن القبول بمثل هذه الاوضاع ))
كيف اصف الضباط والافراد اللذين خطفوا محمد الميموني وعذبوه واهانوه وضربوه فان كانت الاوامر فان اللذي يطيع الاوامر من غير نقاش هو الكلب يطيع صاحبه ولكن هاذا هو استعمال مؤسسات الدولة في غير اغراضها وهاذا هو استخدام القضاء والنيابة والمباحث ورجال الامن لاهانه الناس ولقمع الحريات فلخلافات شخصية استخدم صاحب السيارة السوداء مؤسسة المباحث التابعه للدولة بغير اغراضها وسيكشف بالايام القادمة ان لم تكن الساعات القادمه عن هويته وتعرف التفاصيل كاملة واقول لمن استكنر كلمه الكلاب من ابناء الكويت ماذا نصف هؤلاء القتلة من ابناء الكويت ان كان يحق لاحد ان يستنكر هاذا الوصف فهو الكلب لان الكلب وفي لصاحبه اما هؤلاء القتله فقد حنثوا بالقسم وخانوا الامة
واخيرا ارجوا منكم الدعاء بالرحمة لمحمد الميموني و ان يفرج الله اسر الدكتور عبيد الوسمي و ان ينصر كل مظلوم في الدنيا والاخره

الخميس، 20 يناير، 2011

المنابر الحره

مع التشدد الحكومي في منع التجمعات المباحه قانونا سواء في الدواوين او المساجد او الساحات العامه وعدم رغبه الحكومه في تعاطي الوضع السياسي على الملئ وسيطره الحكومه على اغلب والمؤسسات الاعلامية كان النزول للشارع احد الحلول وهو حل لم يرضي الحكومه وكان محل سخط الكثيرين وبكل تجرد ارى ان هاذا الحل معقول في ظل هذه الظروف ثم انه حق قانوني .
ولكن من يضمن سلامته في اي من هذه التجمعات والى متى سيعد النزول للشارع حلا
اني ارى ضوءا منيرا يشق عتمه الظلمه في الافق البعيد
هاذا النور هو نور المنابر الحره

تويتر
http://twitter.com/

فيس بوك

الشبكة الوطنية الكويتية

http://www.nationalkuwait.com/vb/index.php

الامة دوت اورق

http://www.alommah.org/forum/forum.php

موقع ميزان لسجين الراي محمد عبدالقادر الجاسم

http://www.aljasem.org/

جريدة المستقبل

http://www.almustagbal.com/

قناة كاظمة
القمر : نايل سات

التردد : 10949

27500 رأسي

قناة مباشر
القمر : نايل سات
التردد : V 10992

جريدة عالم اليوم

http://www.alamalyawm.com/default2.aspx

قناة الزيادي على اليوتيوب

http://www.youtube.com/user/ALZIADIQ8

قناة Kuwaityx على اليوتيوب



قناة Ahmedany11 على اليوتيوب


http://www.youtube.com/user/Ahmedany11

والكثير من قنوات اليوتيوب والمدونات

ويبقى خيار اللجوء للشارع حق ويبقى حق النائب في الاجتماع مع قواعده ولكني اتوقع زوال هذه الحاله بعد انتشار المنابر الحره لتواجه الاعلام الفاسد ولن اخفي اعجابي بالكثير من هذه المنابر مثل تويتر وهو اكتشاف جديد بالنسبه لي لكنه سريع الادمان وقناة كاظمة التي بثت اليوم لقاءا شيقا مع الكاتب احمد ديين والموضوع عن تاريخ المعارضه ومتابعه قناة مباشر للاوضاع عبر برنامج الحقيقة

ورغم وجود مؤسسات اعلاميه حيادية مثل تلفزيون وصحيفة الراي الا ان الراي المعارض والمختلف عن راي الحكومه مغيب عن اغلب الوسائل الاعلامية والامل موجود وبصيص النور يكبر ويكبر بدعم الاحرار والشرفاء مع محاولات الحكومه قمع هذه الوسائل الا انها ستكبر لتكون منبرا لصرخات الاحرار وتصدع راس الحكومه

اخيرا اعتذر عن الانقطاع والسبب ان متابعة اخبار الحكومه تصيبني بالغثيان ومصائبها تتوالى تباعا والرؤية شبه معدومه نتيجه تخبطات الحكومه الكثيره
اغذية فاسده
ضرب نواب
سجن اصحاب الراي
ملاحقة ذويهم
قتل وتعذيب
قمع التجمعات
الخ.............
ولن تتنتهي هذه الحكومه من افعالها مادام رئيسها


السبت، 15 يناير، 2011


http://www.youtube.com/watch?v=QeU_HP-UxCI&feature=player_embedded

بصراحه فن راقي بزمن جميل

اتمنى لكم مشاهده ممتعه وتذوق فني راقي
الزمان : يوم الاثنين الموافق 17/1/2011

المكان : المسجد الكبير

بيان تجمع "السور الخامس"


بسم الله الرحمن الرحيم

يقول الحق تعالى : " وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاّ بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً فَلا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُوراً " ] الإسراء 33 [

إن قتل مواطن كويتي تحت التعذيب دون محاكمة عادلة ودون وجه حق وبصورة بشعة جريمة لا تغتفر ، وجريمة أكبر منها هو كذب وزارة الداخلية في بيانها الأول والتشهير في الضحية و إلصاق التهم به بغية أن يتعاطف الناس مع القاتل المجرم ويضيع حق المقتول الضحية !!، بل يضيع حق أطفاله حين يكبروا ويعلموا أن أباهم قتل وشوهت سمعته تغطية على جريمة قتله دون رد لاعتباره .

كم هو مخيف ومقلق ومرعب أن يفقد المواطن الأمن في ( المؤسسة الأمنية ) ويفقد الطمأنينة في وطنه ويفقد الإحترام من قبل حكومته ، هذه الحكومة التي تستمر في سياساتها المتخبطة معمقة في نفوس الشعب مشاعر الخوف والقلق والرعب من المستقبل إذا استمر هذا النهج الحكومي .

لقد أعلنا في ( السور الخامس ) يوم الثلاثاء الماضي الموافق 12\1\2011م موقف الضمير الكويتي الحر من هذه الجريمة وطالبنا بإقامة الحق والعدل من خلال ثلاثة مطالب مستحقة هي:

أولا : أن يقال وزير الداخلية متحملا مسئوليته السياسية خلال 48 ساعة .

ثانيا : يحال كل من شارك أو تستر أو تغاضى عن الجريمة للمحاكمة العاجلة وفورا تحملا للمسئولية الجنائية .

ثالثا : إصدار بيان حكومي يعتذر للشعب الكويتي عن هذه الجريمة النكراء المنتهكة لأبسط الحقوق الإنسانية والدستورية .

وبيّنا أن عدم استجابة الحكومة ورئيسها ناصر المحمد الصباح لتلك المطالب العادلة سيحمله المسئولية السياسية مباشرة ، ومع ذلك استمرت الحكومة في استهتارها ومكابرتها على الحق وزادت أخطاءها فداحة بأن تلكأت بقبول استقالة وزير الداخلية جابر الخالد الصباح ، بل تجرأت الحكومة عبر وزيرها وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء روضان الروضان وصرحت باستمرار وزير الداخلية في عمله ، في خطوة مستفزة لمشاعر الألم في قلوب الشعب ضاربة بعرض الحائط عواقب الأمور .

وعلى ما سبق نطالب رئيس الوزراء ناصر المحمد الصباح للمسارعة بقبول استقالة وزير الداخلية دون أية مماطلة أو تأخير وإلا فإننا ندعو كل القوى السياسية والطلابية ومؤسسات المجتمع المدني وممثلي الشعب ورموزه في تظاهرة وطنية يوم الاثنين القادم الموافق لذكرى عظيمة في تاريخ الكويتيين 17\1\2011م ذكرى بداية التحرير من الغزو العراقي الغاشم ، وسيكون يوم بداية العمل والدفع باستقالة هذه الحكومة الفاشلة والعاجزة وغير المؤتمنة واستقالة رئيسها تحملا للمسئولية السياسية بعد تقديم اعتذار للشعب الكويتي الذي يتألم ضميره وإلى ذوي القتيل وأبناءه ردا لاعتبار فقيدهم المغدور .

حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه
( السور الخامس )

الخميس، 13 يناير، 2011

حاميها حراميها

ان من الكوارث التي ابتلي بها المجتمع الكويتي وجود فئة من رجال وزارة الداخلية ومن اعلى الى اسفل الرتب العسكرية هذه الفئة غارقة باكثر من مستنقع من مستنقعات الفساد فمن اللوحات الانتخابيه المليونية الى الى اهانة المواطنين وسحلهم وضرب النواب الى استدعاء بعض المواطنين على نشرهم في برنامج تويتر وسبقها ملاحقة ومضايقه بعض المودونين ومرورا على استشهاد احد ابناء الكويت في خفر السواحل نتيجه لاهمال مرؤوسيه في الاجراءات ثم البيانات المدلسة التي تتلى على المواطنين ولن ينتهي المسلسل عند مقتل متهم نتيجه للتعذيب على يد افراد من مباحث الاحمدي سيئي الصيت .
اتسائل واتعجب وتكاد الحيرة تفقدني عقلي كيف يترك امن البلد واستقراره بمن اشتهروا بالكذب والتدليس وخيانة الامانة ؟؟؟ ان هؤلاء ليسوا على قدر المسؤولية وصفحات الجرائد اليومية والمجلات الاسبوعية خير دليل اذ لا يمر يوم دون ذكر جرائم حدثت وبالتفصيل ولولا المحاذير القانونية لذكروا اسم المتهم وعمره ومقاس حذائه فكيف تصل هذة المعلومات الى الصحافة واذا كان رجال الداخلية يحفظون اسرار العمل فمن يفشيه اذن !!! ولماذا لم يتم التحقيق بهاذا الكم الهائل من التسريبات !!!
نحن في الكويت مجمتمع قليل العدد في دولة صغيرة المساحة ولا نعرف في مجتمعنا الاسرار وهذه نعمه مع وجود الفئه الفاسدة من رجال الداخلية اذ بان كذبهم وفسد تدليسهم وحتى اصغر اطفال الكويت يعلم ان بيانات الداخلية كذب في تزوير يشوبها التدليس ومطليه بالتزييف ومبهره بالتلميع والتطبيل ولم ننسى مقتل المتهم وركزوا على كلمه المتهم عامر خليف العنزي المتهم في قضية اسود الجزيرة الارهابية حيث قتل متاثرا بالتعذيب ولم تثر القضية على المتسوى المطلوب اننا امام انتهاكات لحقوق الانسان وللقوانين الدستوريه فلا يصح ان يكون افراد الداخلية هم الخصم والحكم ولا يصح تنصيبهم قضاة وجلادين .
مقتل المواطن الكويتي على يد افراد مباحث الاحمدي لا يجب ان يمر مرور الكرام ويجب تحريك الموضوع على اعلى المستويات لان الدم الكويتي غالي وروح المواطن ثمينه وكرامته من كرامه الوطن وليكن الحساب عسيرا على الجناه لازهاقهم روحا حرم الله قتلها والذنب الاخر الذي غفل عنه الكثيرون في نفس القضية هو بيان الداخلية الذي ذكر عده تهم سابقة للقتيل محاولين بذلك تشويه صورة القتيل بانه من اصحاب السوابق اقول اولا : ان المتهم بريئ حتى تثبت ادانته وثانيا : باي حق تفضح الوزارة مواطنا كويتيا على الملئ ثم ان هذه التهم ولو صدر بها احكام ادانه لا تبرر التعذيب والتنكيل باي حال من الاحوال .
قال تعالى (( ولقد كرمنا بني ادم )) ووزارة الداخلية تتفنن في اذلال الانسان والحط من كرامته وتخالف جميع الشرائع الدينية وجميع معاهدات حقوق الانسان واذا لم تتم محاسبة المجرمين على اهل القتيل ايصال القضية للهيئات العالمية ورفع القضايا خارجيا حتى يحصر المجرمين كالفئران في جحورهم وكلي امل بلجنة التحقيق البرلمانية لوجود العضوين المحترمين مرزوق علي الغانم وصالح الملا واتمنى ان تصل اللجنه للحقيقه واسال الله ان يوفقهم .

الجمعة، 7 يناير، 2011

خرافة الرصيف الحكومي

مما لا يغيب عن الذاكرة من ذكريات الطفولة خوف امي رحمها الله علي من الشارع فكانت لا تسمح لي بالخروج اليه وذلك لان قلب الام حريص على سلامة فلذه كبدها ومن الذكريات ايضا حكايات جدي رحمه الله عن ( ام السعف والليف ) و ( حمارة القايلة ) و ( الطنطل ) وقد اخبرني ان كل هذه الحكايات مجرد خرافات الهدف منها ترويع الاطفال ودفعهم الى البقاء في منازلهم خوفا عليهم من الشارع وخصوصا فترة الظهر حيث الحرارة شديدة وفتره الليل حيث الظلام والاجرام .
وتطبيقا للموروث الشعبي ورغبة في استمراره قامت حكومتنا العاقة الغير رشيده بمحاوله تخويف ابناء الكويت من الخروج الى الشارع وظهر اللواء محمود الدوسري ( الوكيل المساعد لشؤون المرور ) ودعى ابناء الكويت الى الاتزام بقانون التجمعات وعدم عقد اي تجمع في اي ساحة عامه وذكر جمله ( حتى لا تصل الامور الى ما لاتحمد عقباه ) متناسيا عدم دستورية قانون التجمعات ومتجاهلا خبرات فقهاء القانون ومتغافلا عن اجتماع افراد امام منزل ناصر المحمد تاييدا له واجتماعهم في يوم البحار تاييدا له ووجوده في ساحه الصفاه ومشاهدته التجمع الخطابي للسور الخامس .
اقول للواء محمود الدوسري انك تحديت من يقول ان قانون التجمعات غير دستوري وادعيت ان التجمعات ممنوعه اذن لماذا جلست وشاهدت تجمع السور الخامس ولم تطبق القانون اللذي تدعيه ام ان الرساله الحكومية حلال لنا حرام على غيرنا .
حكومة الكويت الغير رشيدة تخاف على الشارع منا وابتدعت خرافة الرصيف اللذي يعتدي على المواطنين والنواب ويدمي رؤوسهم وارجلهم وتحسب ابناء الكويت اطفالا يصدقون خرافاتها ، يا حكومة العيال كبرت وفهمت والاحرار سيواصلون الخروج للشارع ليعلم الناس ما اقترفت من اثم اهدار كرامات المواطنين وانتهاك حرمة بيوتهم .
ابناء الكويت ارخصوا كل شيئ لها وضحوا بارواحهم فدائا لها ويستحقون حكومتا افضل

الخميس، 6 يناير، 2011

الكويت تستحق الافضل

الى مواطني الحقوق و الحقوق والحقوق ونسيان الواجبات
الى مواطني اشبعوني واكسوني ولكم ولائي ومستقبل ابنائي
الى مواطني لا نسمع لا نرى لا نتكلم ولا نتعلم
الى مواطني ضحى الاباء والاجداد ولم يورثونا طبعهم بالجينات
ايها المواطنين الكويتيين ان كنت تبحثون وتتطلعون الى حظيرة سوبر ديلوكس تكون فيها الحكومه بعد الله سببا في طعامكم وشرابكم وكسائكم ثم يكون لها ولاءكم فقد اهنتوا الكويت وبئس صنيعكم
وان كنتم تبحثون عن تطور الكويت وتقدمها وازدهارها وترغبون في وضعها بمصاف الدول المتقدمه فلا تتخاذلوا في الواجبات ولا تسهبوا بالعواطف واتركوا المجاملات
حكومه اهانتكم ... دمرت بيئتكم ... فرقتكم ... شتتكم ... سجنتكم ... ضيعت ثرواتكم ... صادرت حرياتكم ... كذبت عليكم ... غدرت بكم ... استهترت في امنكم ......... اصرخوا بها نحن نتستحق الافضل
ونواب ساندوا هذه الحكومه ووقفوا بجانبها وانبطحوا لها وزحفوا اليها لتنمية جيوبهم فقط ولانهم يفكرون في مستقبل ابنائهم وابنائهم فقط لا غير ........ اصرخوا بهم نحن نستحق الافضل
ولا تتركوا اللصوص يتصدقون عليكم بالفتات ثم يكون لهم الدعاء والشكر والثناء اذ ليس بعد هذه الوقاحه وقاحه
اعلموا ان لجوء الشرفاء والاحرار والاخيار من النواب للشارع وطلبهم استنهاض الهمم حل لجؤوا اليه بعد استنفاذ الحلول فلا تكونوا الشعب الحي اسما الميت فعلا
كنت اقول الكويت تستحق حكومة افضل ولا ارغب ان ارى اليوم اللذي يقال فيه الكويت تستحق شعبا افضل

الأربعاء، 5 يناير، 2011

ماذا بعد الاستجواب

غدا ستعقد جلسه مناقشة طلب عم التعاون والتصويت عليها والحكومه ستخرج بغالبيه برلمانيه رافضة لعدم التعاون ثم ستحتفل وترقص العرضة الشعبية وهي رقصه تعبر عن الانتصار
ولكن هل الحكومه انتصرت بالفعل ؟؟
قد يستهجن البعض قيام عدد من النواب الاحرار الخروج للشارع لدعم موقفهم ويرفض البعض هاذا الاسلوب في الاقناع وانا اقول انها ثقافه دستوريه اذ ان والاباء من واضعي الدستور كان لديهم تصور عن الحياء ربما تغير في زمننا الحاضر اذ اننا امام حكومه لا تستحي
دعونا نتامل فقره من المذكرة التفسيريه للدستور الكويتي

(( قدر الدستور - من الناحية الثانية - ضرورة الحذر من المبالغة في ضمانات السلطة التنفيذية.
وذلك مخافة ان تطغى هذه الضمانات على شعبية الحكم ، او تضيع في التطبيق جوهر المسئولية الوزارية التي هي جماع الكلمة في النظام البرلماني. ومما يبعث على الاطمئنان في هذا الشأن ويدفع تلك المظنة الى حد كبير، ما اثبتته التجارب الدستورية العالمية من ان مجرد التلويح بالمسئولية فعال عادة في درء الاخطار قبل وقوعها او منع التمادي فيها او الاصرار عليها، ولذلك تولدت فكرة المسئولية السياسية تاريخيا عن التلويح او التهديد بتحريك المسئولية الجنائية للوزراء، وقد كانت هذه المسئولية الجنائية هي الوحيدة المقررة قديماً. كما ان تجريح الوزير، او رئيس مجلس الوزراء، بمناسبة بحث موضوع عدم عدم الثقة او عدم التعاون ، كفيل باحراجه والدفع به الى الاستقالة، اذا ما استند هذا التجريح الى حقائق دامغة واسباب قوية تتردد اصداؤها في الرأي العام. كما ان هذه الاصداء ستكون تحت نظر رئيس الدولة باعتباره الحكم النهائي في كل ما يثار حول الوزير او رئيس مجلس الوزراء، ولو لم تتحقق في مجلس الامة الاغلبية الكبيرة اللازمة لاصدار قرار - بعدم الثقة- او - بعدم التعاون -. كما ان شعور الرجل السياسي الحديث بالمسئولية الشعبية والبرلمانية، وحسه المرهف من الناحية الادبية لكل نقد او تجريح، قد حملا الوزير البرلماني على التعجيل بالتخلي عن منصبه اذا ما لاح له انه فاقد ثقة الامة او ممثليها، وقد بلغت هذه الحساسية احيانا حد الاسراف مما اضطر بعض الدساتير الحديثة للحد منها حرصا على القدر اللازم من الاستقرار الوزاري
. ))


رحم الله الاباء المؤسسين لم يتصوروا وجود مواطنين كويتيين تمنوا لو ان كراسيهم الوزاريه خيطت باثوابهم وربطت ببناطيلهم ونزع منهم الحياء واستكبروا وانكروا الحقائق تلوى الحقائق
دستوريا حكومه ناصر المحمد ساقطه
شعبيا حكومه ناصر المحمد ساقطه
تاريخيا حكومه ناصر المحمد ساقطه
كفى تضييعا لوقت الدوله الثمين كفى تضيعا لثروات الدوله المحدوده كفى تشبثا بالكراسي فالكويت اكبر من الحكومه ورئيسها واكبر من ان تتعطل من اجل رجل واحد
الكويت تستحق منا الكثير وهي نتاج تضحيات الاباء فلا يجب ان نضيعها بعناد رجل و اساليب حكومه العار

الثلاثاء، 4 يناير، 2011

المؤسسة الامنية لا تتقبل النقد






وصلني من كويت نيوز

العميد الصبر : المؤسسة الامنية لا تتقبل انتقادات وسائل الاعلام وان كانت صحيحه

تعليقي :

اقعد في بيتكم وتقبل ولا تتقبل براحتك لكن انك تكون مكلف بوظيفه وتاخذ معاش من الدوله وتطلع بالتلفزيون مع قيادات امنيه واطيحوله جذب ونصب وكلام ما ينقال حتى بجلسات جاي الضحى النسائيه او واحد يرفع او واحد يجبس وما تبي احد ينتقدك انا اقولك ان اي موظف بالدوله معرض للنقد انت او زملاءك ووزيرك معرضين للنقد والي مو عاجبه يقعد في بيتهم وينطر 10 الشهر ياخذ معاشه من التامينات

اما اذا كنت تتكلم بسم المؤسسه الامنيه كلها والمقصود وزاره الداخلية كونك المتحدث الرسمي فاعتقد ان ماكو نقد اكبر من توجيه استجواب لوزير الداخليه وطلب طرح الثقه فيه

وان كنت تهدد المؤسسات الاعلاميه فهاذا النهج مرفوض وفاشل لان الاعلام حر والاعلام عالمي ومطاعاتكم وسوالفكم ما توصل برا وهاذا النهج بوصلنا الى شي ما نحبه وهو وجود معارضه بالخارج

الحريه الاعلاميه موجوده وكون اغلب المؤسسات الاعلاميه فاسده وفي صفكم انتبه ان هاذا الشي مؤقت وبدا بالزوال بصحف الكترونيه حره ومنتديات حره ومدونات حره والان المصيبه التي ستكون عليك وحدك وجود قنوات تلفزيونيه حره تنتقد تعسفكم بتطبيق القانون وتنتقد مخالفاتكم الدستوريه وانتقائيتكم وفرزكم للناس وتنتقد النهج البوليسي والقضايا الكيدية التي ترفعها الوزاره

كانت ادارتك اتابع بحرص 5 او 6 صحف وترد يوم بيومه الحين الموضوع كبر ويمكن صار اكبر منك فاذا ما كنت قد المكان استقيل والموجودين فيهم الخير والبركه